التحليل الفني (التقني): ما هو وكيف يعمل حسب سوق التداول (العملات، الذهب، الفوركس)

إذا كنت مهتمًا بالتداول، فلا بد أنّك قد سمعت عن التحليل الفني من قبل، ففي عالم التداول المالي، يُعد التحليل التقني أو الفني بوابة فعّالة لفهم أسرار حركة الأسعار والتنبؤ باتجاهات السوق. ويحكمه الرسوم البيانية والأنماط. ويعمل التحليل الفني على تحويل المعلومات والبيانات التاريخية إلى توقعات مستقبلية تُساعد على اتخاذ القرارات الاستثمارية الصائنة. دعونا نغوص سويًا في عالم التحليل الفني لنفهمه بصورة شاملة، ونفهم كيف يعمل بحسب سوق التداول الذي ترغب في تحليله، انطلق معنا في هذه الرحلة المشوقة إلى عالم الرسوم البيانية والإشارات، حيث يتقاطع المال بالفن، وحيث تُتخذ القرارات بناءً على أسس تحليلية دقيقة.

التحليل الفني

مفهوم التحليل التقني

التحليل الفني أو التقني في تداول هو أداة تعمل على تحليل البيانات المسجلة في الرسوم البيانية للأسعار وتحديد سلوك الأسعار للتنبؤ بحركتها المستقبلية، حيث يُؤمن المحللون بأنّ إمكانية تحرك الأسعار في نفس الاتجاه تكون أكبر من إمكانية تحركها في الاتجاه المعاكس. ويُستخدم التحليل الفني لتقييم الاستثمارات وتحديد فرص التداول؛ إذ يُؤمن المحللون التقنيون بأنّ التاريخ يُعيد نفسه، بمعنى أنّ التغييرات في الأسعار هي بلا شك مؤشرات قيّمة لاتجاه تحركها في المستقبل.

يرتكز التحليل الفني بشكل رئيسي على فكرة أنّه إذا تمكنت من تحديد أنماط السوق السابقة يُمكنك تكوين تنبؤ دقيق إلى حد ما لحركة السعر المستقبلية. وقد يظن البعض أن التحليل التقني يختص بالأسهم، وبينما يُعد التحليل الفني للأسهم الأكثر شيوعًا، إلّا أنّه يستخدم في مجالات أخرى، مثل التحليل التقني للذهب، والتحليل الفني للعملات وغيرها.

أساسيات التحليل الفني

يقوم التحليل التقني للتداول على 3 أساسات رئيسية، والتي تُعد أساسيات التحليل الفني للاسهم كذلك، وهي كما يأتي: 

  1. يعكس سعر السوق كل ما يمكن أن يؤثر على الأصل

يُشار إلى هذا الافتراض باسم فرضية السوق الفعالة (بالإنجليزية: efficient market hypothesis)، واعتمادًا على هذا الافتراض، يقوم المتداولون بدراسة حركة السعر  فقط متجاهلين جميع العوامل الأساسية التي تُؤثر على السعر بالأساس، حيث يفترضون بطبيعة الحال أنّ حركة السعر تحمل ضمنها هذه العوامل. 

  1. يتحرك السعر عادة في اتجاهات يمكن التنبؤ بها

ينص هذا الافتراض على أنّه على الرغم من ملايين تحركات الأسعار الفردية المسجلة في يوم واحد، فإنّ تحركات الأسعار ليست عشوائية، لأنّها تتبع اتجاهات محددة. واعتمادّا على هذا الافتراض، يقوم المتداولون بالتحليل الفني لتحديد الاتجاه الحالي للأسعار، واستخدامه للتنبؤ بالاتجاهات المستقبلية.

  1. تتبع تحركات الأسعار أنماطًا متكررة

يستند هذا الافتراض إلى أنّ التاريخ يُعيد نفسه، فهناك اعتقاد بأنّ الأسعار في الأسواق المالية تُحركها المشاعر الإنسانية المتمثلة في الخوف من الخسارة، أو الطمع والجشع بالأرباح. ولذلك فإنّ أنماط الأسعار التي حدثت في الماضي تميل إلى التكرار إذا كانت نفس الظروف التي حركت مشاعر المتداوين سابقًا موجودة اليوم.

لتطبيق التحليل الفني بشكا فعلي ننصح بالمنصات التالية:

الوسيط الحد الأدنى للإيداع الأصول التنظيم ميزة فريدة التقييم الإجراء
إكسنس 1 دولار فوركس، عقود الفروقات، العملات المشفرة CySEC, FCA, FSCA حد أدنى منخفض جداً للإيداع ★★★★½ (4.5/5) سجل حساب وأحصل على بونص
أفاتريد 100 دولار فوركس، عقود الفروقات، الخيارات CBI, ASIC, FSCA إدارة المخاطر AvaProtect ★★★★⅓ (4.3/5) سجل حساب وأحصل على بونص

كيف يعمل التحليل الفني حسب سوق التداول؟

التحليل الفني حسب سوق التداول

يُستخدم التحليل الفني والمالي للتداول في تحليل الأسواق المالية المختلفة، حيث يعتمد عليه المتداولون أو المستثمرون بشكل كبير، فكما ذكرنا سابقًا، هناك تحليل فني للأسهم، وتحليل فني للعملات، وتحليل تقني للذهب، وغيرها. وهناك بعض الاختلافات في عمل التحليل التقني حسب سوق التداول الذي تقوم بتحليله، ويُمكن شرح بعض هذه الاختلافات فيما يأتي:

  1. العوامل الأساسية

تختلف العوامل الأساسية التي يتم دراستها في التحليل الفني، فمثلًا في حالة العملات، يُمكن أن يكون للأخبار الاقتصادية والسياسية تأثير كبير على قيمة العملة. بينما يتأثر الذهب بعوامل أخرى مثل التضخم والتوترات الجيوسياسية.

  1. مدى السوق

يُقصد بمدى السوق ببساطة كمية التداول والسيولة في سوق معين، ويُعبر عن قوة ونشاط تداول الأصول في ذلك السوق، ويكون مدى السوق مهمًا لتأثيره على فعالية التحليل الفني واتخاذ القرارات التداولية. فمثلًا سوق العملات (الفوركس) يُعتبر من أكبر أسواق التداول في العالم، ويتميز بسيولة عالية حيث يتم تداول العملات بكميات هائلة يوميًا، ولذلك يكون هناك إمكانية شراء وبيع العملات بسرعة وبأسعار فعّالة. بينما  أسواق السلع مثل الذهب تمتلك سيولة أقل مقارنة بالفوركس، ويعتمد التداول فيها على العديد من العوامل مثل الطلب الصناعي، والتضخم، كما يُمكن أن يتأثر التداول بأحداث جيوسياسية أو اقتصادية كبيرة.

  1. أنماط السعر

يُمكن أن تختلف أنماط السعر التي تظهر في الرسوم البيانية بحسب سوق التداول الذي يتم تحليله، فعلى سبيل المثال، قد تكون هناك أنماط مميزة في تحليل الذهب تختلف عن تلك الموجودة في تحليل العملات.

  1. التأثير السياسي والاقتصادي

في بعض الأحيان، قد يكون للأحداث السياسية والاقتصادية تأثير أكبر على العملات مقارنةً بالذهب. لذلك، يُمكن أن يتطلب التحليل الفني للعملات متابعة مستمرة للأخبار السياسية والاقتصادية.

مدارس التحليل الفني

إنّ التحليل التقني ببساطة هو أحد أساليب تحليل الأسواق المالية، وهناك عدة مدارس التحليل الفني، وتعتمد هذه المدارس على دراسة الرسوم البيانية والأنماط التي يُمكن أن تظهر في الأسعار والحجم لتوقع الاتجاهات المستقبلية للأسواق. ومن المهم أن تعرف أنّه يجب استخدام مدارس التحليل الفني بطريقة متوازنة وعدم الاعتماد عليها بشكل كامل، إذ يُفضل دمجها مع تحليلات أخرى، وتقنيات إدارة المخاطر لاتخاذ قرارات استثمارية مستدامة. ومن بين المدارس الرئيسية في التحليل الفني ما يأتي:

مدارس التحليل الفني

مدرسة التحليل الكلاسيكي

تُركز هذه المدرسة على مفهوم الدعم والمقاومة والاتجاهات، وتعتمد على تحديد نقاط الدعم فمن المتوقع أن تتجمع الطلبات ونقاط المقاومة حيث يُتوقع أن تتجمع العروض.

مدرسة التجزئة

تأسست مدرسة التجزئة في التحليل التقني على أسس نظرية داو للأسواق المالية، وتُركز على تحديد مراحل الاتجاه العام للسوق.

مدرسة التحليل الوجيه

تعتمد مدرسة التحليل الوجيه أو نظرية إليوت للموجات على فهم أنماط متكررة في السوق تعكس نفسها في تسلسل الأمواج.

مدرسة نظرية الجيومتريا

تعتمد مدرسة نظرية الجيومتريا أو نظرية غان تعتمد على الجيومتريا والأرقام الفريدة والزمن لتحديد نقاط الدعم والمقاومة والاتجاهات.

مدرسة التحليل الشمعدي

تركز مدرسة التحليل الشمعدي في التحليل التقني على تحليل أنماط الشموع اليابانية لتوقع الاتجاهات.

مدرسة التحليل النفسي

تأخذ مدرسة التحليل النفسي في الاعتبار العوامل النفسية والعواطف لدى المتداولين، والتي تتمثل بالخوف من الخسارة أو الطمع بالحصول على الأرباح، وكيف يُمكن أن تُؤثر هذه المشاعر على السوق.

مدرسة التحليل الكمّي

تعتمد مدرسة التحليل الكمّي على استخدام النماذج الرياضية والإحصائيات لفهم السوق.

أهداف التحليل الفني

يستخدم المتداولون التحليل التقني للأهداف الآتية:

  • تحديد مجالات القيمة مثل مستويات الدعم والمقاومة.
  • تحديد أفضل نقاط الدخول والخروج للصفقات.
  • إدارة التعرض للمخاطر وتحديد حجم المراكز.

إيجابيات التحليل الفني

يُعتبر التحليل التقني أداة تداول فعّالة بلا أدنى شك، ومن إيجابياته ما يأتي:

إيجابيات التحليل الفني

سهل الاستخدام

يُعد التحليل الفني سهلًا وبسيطًا، حيث يعتمد على تحليل حركة السعر، وهو تمثيل مرئي للعواطف، ولسيكولوجية السوق، حيث يُمكن للمتداولين جمع الكثير من المعلومات بمجرد النظر إلى الرسم البياني، ولا يحتاجون إلى امتلاك معرفة وفهم قوي للاقتصاد والعوامل الأخرى التي يُمكن أن تُؤثر على الأسواق، مثل الجغرافيا السياسية.

أدواته مجانّية

غالبًا ما تكون الأدوات اللازمة لتحليل الرسوم البيانية متاحة بشكل مجاني.

سلبيات التحليل الفني

لكن كما يمتلك التحليل التقني إيجابيات، فهو يمتلك سلبيات كذلك، ويُمكن توضيحها فيما يأتي:

يُمكن أن يُعطي إشارات متضاربة

تحتوي الرسوم البيانية على الكثير من المؤشرات، وهو ما يُسبب أحيانًا الضياع للمتداولين وزيادة المعلومات عن اللازم المجموعة. ولذلك وبشكل عام، من الأفضل الالتزام بواحد إلى ثلاث مؤشرات فنية، حيث أنّ وجود عدد كبير جدًا على الرسم البياني الخاص بك قد يؤدي الحصول على إشارات متضاربة.

غير موضوعي

يُمكن أن يكون التحليل الفني غير موضوعيًا بشكل كامل، إذ يُمكن لمتداولين مختلفين أن يتوصلا إلى تفسيرات مختلفة من دراسة وتحليل نفس الرسم البياني.

في الختام

في ختام رحلتنا في عالم التحليل التقني، لا بد أنّك فهمت مدى أهمية التحليل الفني للكثير من المتداولين والمستثمرين حول العالم، فمن من خلال دراستها العميقة للرسوم البيانية والأنماط، تتمكن مدارس التحليل الفني من تحويل البيانات التاريخية إلى توقعات دقيقة، وتقديرات مستنيرة لاتجاهات السوق تُساعد المتداولين على اتخاذ القرارات المستنيرة.

من المهم أن تتذكر دائمًا أنّ التحليل الفني ليس بالضرورة خريطة ثابتة، بل هو إشارة للتوجيه، تحتاج إلى مراقبة مستمرة وتكييف مع تغيرات السوق. لا تتردد في استكشاف مختلف المدارس والتقنيات لبناء استراتيجية فريدة ومحكمة، تُساعدك على أن تكون على مقربة من حل لغز الأسواق، والحصول على الأرباح المالية.

  • خالد الفارسي

    خالد الفارسي هو خبير رائد في مجال العملات الرقمية. بفضل شغفه بتكنولوجيا البلوكشين وفهمه العميق للأصول الرقمية، يبقى خالد على اطلاع دائم على سوق العملات الرقمية. تساعد رؤاه في توجيه المستخدمين خلال تعقيدات استثمارات العملات الرقمية.

    View all posts

:تعريف صغير عن بروكر عرب

بروكر عرب، تأسست سنة 2023، هو موقع تحليلي لشركات التداول المرخصة في العالم العربي لمساعدة الأشخاص المبتدأين والمحترفين على إختيار أفضل الشركات
+966567656567
[email protected]
جميع الحقوق محفوظة