مايو 24, 2024

شرح نماذج الهارمونيك: ما هي وكيفية إستخدامها في التحليل الفني

تعتبر نماذج الهارمونيك من أبرز أدوات التحليل الفني التي يعتمد عليها المتداولون في أسواق المال لتحقيق أقصى استفادة من تحركات الأسعار. تستند هذه النماذج إلى تشكيلات هندسية معقدة تتوافق مع نسب فيبوناتشي، مما يمكن المتداولين من تحديد نقاط التحول الرئيسية في السوق بدقة عالية. استخدام نماذج الهارمونيك يوفر طريقة مبتكرة لتوقع التحركات المستقبلية للأسعار، مما يجعلها أداة قوية في يد المتداولين الباحثين عن فرص تداول بأقل مخاطرة وأعلى احتمالية للنجاح.

نماذج الهارمونيك

تعريف نماذج الهارمونيك

نماذج الهارمونيك هي أنماط هندسية تظهر على الرسوم البيانية للأسواق المالية وتعتمد على نسب فيبوناتشي لتحديد نقاط التحول المحتملة في حركة الأسعار. قدمها هارولد ماكينلي جارتلي في عام 1932، حيث أسس الأساس النظري لهذا النوع من التحليل في كتابه  الأرباح في سوق الأسهم. تعتمد هذه النماذج على تحديد تشكيلات محددة من الأشكال الهندسية التي تتوافق مع نسب فيبوناتشي، مما يمكن المتداولين من التنبؤ بالاتجاهات المستقبلية للسوق واتخاذ قرارات تداول مدروسة. تعطي نماذج الهارمونيك إشارات دقيقة لفتح وإغلاق الصفقات، مما يقلل من عدد الإشارات الخاطئة بالمقارنة مع العديد من أدوات التحليل الفني الأخرى.

أشكال نماذج الهارمونيك وتعريفاتها وخصائصها

1. نموذج جارتلي (Gartley)

نموذج جارتلي

تعريفه: نموذج جارتلي هو أحد نماذج الهارمونيك الشهيرة، الذي تم تسميته على اسم هارولد ماكينلي جارتلي. يُعتبر هذا النموذج انعكاسيًا ويستخدم لتحديد نقاط التحول المحتملة في الاتجاه السعري.

خصائصه:

  • يتكون من خمس نقاط: X، A، B، C، D.
  • النقطة B ترتد بنسبة 61.8% من XA.
  • النقطة D ترتد بنسبة 78.6% من XA.
  • النموذج يحتوي على حركة AB=CD.

2. نموذج الفراشة (Butterfly)

نموذج الفراشة

تعريفه: نموذج الفراشة هو نمط انعكاسي يُستخدم لتحديد نهاية الحركة السعريّة القوية وبداية انعكاس جديد. تم تقديمه بواسطة برايس جيلمور.

خصائصه:

  • يتكون من خمس نقاط: X، A، B، C، D.
  • النقطة B ترتد بنسبة 78.6% من XA.
  • النقطة C ترتد بين 38.2% و88.6% من AB.
  • النقطة D تكون عند 127.2% أو 161.8% من XA.
  • يتضمن النموذج AB=CD.

3. نموذج الخفاش (Bat)

نموذج الخفاش

تعريفه: تم اكتشاف نموذج الخفاش بواسطة سكوت كارني، وهو نموذج تصحيحي يشير إلى انعكاس محتمل في السعر.

خصائصه:

  • يتكون من خمس نقاط: X، A، B، C، D.
  • النقطة B ترتد بنسبة 38.2% إلى 50% من XA.
  • النقطة C ترتد بين 38.2% و88.6% من AB.
  • النقطة D تكون عند 88.6% من XA.
  • النموذج يتضمن AB=CD.

4. نموذج القرش (Shark)

نموذج القرش

تعريفه: نموذج القرش هو نمط هارمونيك تم تقديمه بواسطة سكوت كارني، ويُستخدم لتحديد انعكاسات الأسعار.

خصائصه:

  • يتكون من خمس نقاط: O، X، A، B، C.
  • النقطة B ترتد بنسبة 113% إلى 161.8% من XA.
  • النقطة C ترتد بين 88.6% و113% من OX.
  • النقطة D تكون عند 161.8% من OX أو 224% من XA.

5. نموذج السلطعون (Crab)

نموذج السلطعون

تعريفه: تم تطوير نموذج السلطعون بواسطة سكوت كارني، ويُعتبر من النماذج الأكثر دقة في التنبؤ بالانعكاسات السعرية.

خصائصه:

  • يتكون من خمس نقاط: X، A، B، C، D.
  • النقطة B ترتد بنسبة 38.2% إلى 61.8% من XA.
  • النقطة C ترتد بين 38.2% و88.6% من AB.
  • النقطة D تكون عند 161.8% من XA.
  • النموذج يتضمن AB=CD.

6. نموذج سايفر (Cypher)

نموذج سايفر

تعريفه: نموذج سايفر هو نمط هارمونيك يتكون من خمس نقاط اتصال تُشير إلى انعكاسات محتملة في حركة السعر.

خصائصه:

  • يتكون من خمس نقاط: X، A، B، C، D.
  • النقطة B ترتد بنسبة 38.2% إلى 61.8% من XA.
  • النقطة C تتجاوز النقطة A.
  • النقطة D تكون عند 78.6% من XC.

جدول نسب نماذج الهارمونيك في التداول

يعتبر تداول نماذج الهارمونيك من الأساليب الفنية المميزة التي يستخدمها المتداولون لتحليل الأسواق وتحديد نقاط الانعكاس المحتملة. تعتمد هذه النماذج على نسب فيبوناتشي لتحديد مستويات السعر، مما يجعلها أداة قوية لتقديم التوقعات المستقبلية. سنستعرض في الجدول التالي نسب أهم نماذج الهارمونيك بطريقة مبسطة وسهلة الفهم:

النموذجتصحيح النقطة D من الضلع XAتصحيح النقطة C من الضلع ABتصحيح النقطة B من الضلع BCنسبة الضلع XA من الضلع CD
نموذج الخفاش83.6161.858.238.2
نموذج الجارتلي73.612718.261.8
نموذج الفراشة127161.828.276.6
نموذج السلطعون161.822438.238.2
نموذج القرش88.6161.811338.2
نموذج AB=CD224200161.8127
نموذج Drive 1232: 1271: 1272: 161.81: 161.8

كيفية استخدام نماذج الهارمونيك في التحليل الفني

تعتبر نماذج الهارمونيك أدوات قوية في التحليل الفني، حيث تساعد المتداولين على اتخاذ قرارات تداول مستنيرة ودقيقة. تعتمد هذه النماذج على نسب فيبوناتشي لتحديد نقاط التحول المحتملة في الأسعار، مما يتيح للمتداولين التنبؤ بحركات السوق المستقبلية.

تحديد نقاط الانعكاس والاستمرار

  • النماذج الانعكاسية: تشير هذه النماذج إلى احتمالية انعكاس الأسعار وتغير اتجاهها. على سبيل المثال، نموذج الفراشة ونموذج السلطعون يساعدان المتداولين في التعرف على نهاية الاتجاه الصاعد أو الهابط وتحديد النقاط المثلى للدخول في صفقة جديدة عند بداية الاتجاه المعاكس.
  • النماذج الاستمرارية: تُظهر هذه النماذج أن الأسعار ستستمر في التحرك في نفس الاتجاه. نموذج الخفاش، على سبيل المثال، يمكن أن يشير إلى استمرار الاتجاه الصاعد أو الهابط بعد فترة من التصحيح، مما يوفر فرصًا للدخول في صفقات متزامنة مع الاتجاه الحالي.

توقع الحركات الصاعدة والهابطة

  • النماذج الصاعدة: مثل نموذج جارتلي الصاعد، يشير إلى احتمالية ارتفاع الأسعار، مما يمنح المتداولين فرصة للدخول في صفقات شراء عند نقاط التحول المحددة.
  • النماذج الهابطة: مثل نموذج القرش الهابط، يشير إلى احتمالية انخفاض الأسعار، مما يسمح للمتداولين بالدخول في صفقات بيع عند نقاط التحول المحددة.

الاستفادة من التحليل الدقيق

من خلال تحليل النماذج المختلفة بدقة وفهم خصائصها، يمكن للمتداولين تحسين استراتيجياتهم التجارية وتحديد نقاط الدخول والخروج بدقة أكبر. يساعد ذلك في تقليل المخاطر وزيادة فرص الربح، مما يجعل نماذج الهارمونيك أداة لا غنى عنها في عالم التداول.

إيجابيات وسلبيات نماذج الهارمونيك في الأسواق المالية

تعد نماذج الهارمونيك من الأدوات القوية التي يعتمد عليها المتداولون لتحليل الأسواق المالية، حيث تمكنهم من التنبؤ بمستويات السعر المحتملة التي قد تشهد انعكاسات.

أولاً: الإيجابيات

  1. التوقعات المستقبلية الدقيقة: تساعد نماذج الهارمونيك في تقديم تنبؤات دقيقة حول حركات السوق المستقبلية، مما يتيح للمتداولين فرصة الدخول في صفقات مبكرة مع تحديد نقاط التوقف مسبقًا.
  2. قابلة للتكرار وموثوقة: تتميز هذه النماذج بأنها متكررة ويمكن التعرف عليها بسهولة في الأسواق، مما يعزز من موثوقيتها وإعداداتها عالية الاحتمالية.
  3. قواعد تداول موحدة: تعتمد نماذج الهارمونيك على نسب فيبوناتشي، مما يوفر مجموعة من القواعد الموحدة التي تسهل عملية التداول.
  4. مرونة في التطبيق: يمكن تطبيق نماذج الهارمونيك على جميع الأطر الزمنية وفي مختلف أدوات السوق، مما يجعلها أداة متعددة الاستخدامات.
  5. دمج المؤشرات الأخرى: يمكن تعزيز فعالية نماذج الهارمونيك باستخدام مؤشرات فنية أخرى مثل مؤشر CCI ومؤشر القوة النسبية RSI ومؤشر MACD ومؤشر DeMark.

ثانياً: السلبيات

  1. التعقيد الفني: تتسم نماذج الهارمونيك بتعقيدها العالي، مما يجعل فهمها واستخدامها يتطلب مهارات تحليلية متقدمة.
  2. صعوبة التحديد الدقيق: تحديد الأنماط بشكل صحيح ودقيق يمكن أن يكون تحديًا كبيرًا للمتداولين، خاصة للمبتدئين.
  3. تضارب توقعات فيبوناتشي: قد تواجه تحليلات فيبوناتشي المستخدمة في نماذج الهارمونيك تضاربات، مما يعقد من عملية تحديد مناطق الانعكاس المحتملة.
  4. تعارض الأنماط: قد تتشكل أنماط متعارضة من نفس التقلبات أو الأطر الزمنية، مما يزيد من التعقيد ويؤثر على دقة التوقعات.
  5. نسبة المخاطرة إلى المكافأة: غالبًا ما تكون نسبة المخاطرة إلى المكافأة في نماذج الهارمونيك غير متوازنة، مما قد يقلل من جاذبيتها كأداة تداول.

كيفية استخدام نماذج الهارمونيك لتحقيق النجاح في التداول

يعتبر التداول بإستخدام نماذج الهارمونيك أحد الأساليب الفعّالة للتنبؤ بحركة الأسعار المستقبلية بدقة متناهية. تعتمد هذه الطريقة على الأنماط الهندسية للموجات والإسقاطات التي يمكن تحليلها باستخدام نسب فيبوناتشي لتحديد النقاط المثلى لدخول الصفقات والخروج منها.

خطوات استخدام نماذج الهارمونيك في التداول:

باستخدام هذه الخطوات الأساسية وتطبيقها بمهارة، يمكن للمتداولين الاستفادة من نماذج الهارمونيك بشكل فعّال لتحسين أدائهم في الأسواق المالية وتحقيق نتائج أفضل في تداولاتهم. ويجدر بالذكر أن دمج هذه النماذج مع أدوات تحليل أخرى يعزز من دقتها ويزيد من فرص النجاح، وتتمثل الخطوات فيما يلي:

  1. تحديد منطقة الانعكاس المحتملة (PRZ):
    • تبدأ عملية التداول بتحديد منطقة الانعكاس المحتملة التي تتشكل من الإسقاطات الهندسية للنقطة (D) في النموذج. تعتبر هذه المنطقة مفتاح النجاح في الاستفادة من نماذج الهارمونيك، حيث توفر أفضل النقاط لدخول الصفقات بناءً على تقارب المستويات المتوقعة.
  2. فتح الصفقات:
    • يفضل الدخول في الصفقات عندما تكون جميع مستويات التوقعات قريبة من بعضها البعض. إذا كانت المسافات بين هذه المستويات تزيد عن 50 نقطة، فيجب على المتداول البحث عن تأكيدات إضافية لاتجاه السعر المتوقع قبل فتح الصفقة. هذا يقلل من المخاطر ويزيد من احتمالات النجاح.
  3. إغلاق الصفقات وتحديد نقاط وقف الخسارة:
    • ينصح الخبراء بتحديد نقاط وقف الخسارة خارج أبعد نقطة عن نطاق نقطة البداية لضمان الحماية من تقلبات السوق غير المتوقعة. هذا الإجراء يساعد في تقليل الخسائر المحتملة وزيادة الفرص لتحقيق أعلى عائد من الصفقة. تحديد نقاط الخروج بشكل دقيق يساعد المتداول على تحقيق أهدافه الربحية مع تقليل المخاطر.

دلالات وسمات نماذج الهارمونيك في التداول

في عالم التداول المتقلب، تكمن الأهمية الكبرى في قدرة المتداول على قراءة الأنماط واستنباط الدلالات المخفية بين الخطوط البيانية. نماذج الهارمونيك تعتبر من الأدوات الفعّالة التي تمكّن المتداولين من تحديد نقاط التحول المحتملة بدقة، مما يفتح الباب أمام فرص استثمارية مجزية. تعتمد هذه النماذج على العلاقات الهندسية والنسبية لمستويات فيبوناتشي لتحديد مناطق الانعكاس المحتملة، والتي تعتبر نقطة نهاية للنموذج وبداية لتحرك جديد. تفاعل السعر مع هذه المناطق هو مؤشر حاسم؛ فإذا لم يظهر أي رد فعل، فإن هذا قد يشير إلى استمرارية الاتجاه الحالي، مما يدعو إلى إعادة النظر في توقعات النموذج.

إلى جانب ذلك، تأتي منطقة وقف الخسارة كعنصر رئيسي في إدارة المخاطر، حيث تُحدد خارج منطقة الانعكاس المحتملة لتقليل الخسائر في حالة فشل النموذج. كما تُعد منطقة حماية الربح خطوة استباقية لتأمين جزء من الأرباح وضمان نقطة تعادل في حال انعكاس السعر. أما هدف الربح الأولي، فيُحدد عند مستويات 38.2% و61.8% من قاعدة النموذج، مما يعزز من احتمالية تحقيق الربح بشكل مدروس وممنهج.

وتتميز نماذج الهارمونيك بمجموعة من السمات:

  • الاعتماد على نسب فيبوناتشي: تُشكل أساس بناء النماذج، مما يُضفي عليها دقة علمية.
  • التنوع: تشمل أنماطًا مثل جارتلي والفراشة والسلطعون، لكل منها خصائص ودلالات.
  • التأكيد على الانسجام: تُشير إلى أهمية انسجام نقاط السعر مع نسب فيبوناتشي، لتأكيد صحة النموذج.

كيفية تعزيز استراتيجيات تداول نماذج الهارمونيك؟

في عالم التداول الديناميكي، تُعتبر نماذج الهارمونيك واحدة من الأدوات الفنية الأكثر دقة في توقع تحركات الأسعار عبر مختلف الأطر الزمنية. لتعزيز فعالية هذه النماذج وزيادة دقتها، اتبع الخطوات التالية:

  • قراءة الأنماط البيانية بدقة:
    • انتبه للسعر الحالي، الاتجاه، التقلبات، ومعنويات السوق.
    • تدرب على تحديد الأنماط بدقة وباستمرار.
  • دمج تقنيات التحليل الفني الأخرى:
    • استخدم مؤشرات التذبذب مثل مؤشر القوة النسبية (RSI) لتأكيد إشارات الشراء أو البيع.
    • اعتمد على خطوط الدعم والمقاومة لزيادة موثوقية التوقعات.
  • التدريب المستمر على قراءة وتحديد الأنماط:
    • استخدم منصات تداول مثل MetaTrader 4 أو MetaTrader 5 لتطبيق نماذج الهارمونيك بسهولة.
    • حدد نقاط التأرجح (X) ومتابعة حركات السوق لتحديد النقاط الأربعة اللازمة لتشكيل النموذج والتحقق من صحتها.
  • وضع أهداف واضحة للربح والخسارة:
    • قبل الدخول في أي صفقة، حدد أهداف الربح ونقاط وقف الخسارة بدقة.
    • استخدم الحسابات التجريبية لتطوير المهارات وتقليل المخاطر قبل استخدام الأموال الفعلية.
  • التدريب على الحسابات التجريبية:
    • مارس استراتيجياتك على الحسابات التجريبية لتحسين مهاراتك في التداول.
    • قلل من المخاطر عبر التدريب المستمر واختبار استراتيجيات جديدة.

الأسئلة الشائعة حول نماذج الهارمونيك

ما هي نماذج الهارمونيك في التداول؟

نماذج الهارمونيك هي أدوات تحليل فني تستخدم نسب فيبوناتشي لتحديد نقاط انعكاس الأسعار المحتملة، وتشمل أنماطًا مثل الجارتلي، الفراشة، الخفاش، السلطعون، والقرش.

كيف تعمل نماذج الهارمونيك في تحليل الأسواق المالية؟

تعمل من خلال تحليل الأنماط السعرية التاريخية وتطبيق نسب فيبوناتشي لتحديد مستويات الدعم والمقاومة، مما يساعد في توقع نقاط الانعكاس المحتملة واتخاذ قرارات تداول دقيقة.

كيف يمكن تحديد منطقة الانعكاس المحتملة (PRZ) باستخدام نماذج الهارمونيك؟

تُحدد منطقة الانعكاس المحتملة باستخدام نسب فيبوناتشي من النقاط الرئيسية في النموذج، ومراقبة سلوك السعر عند هذه المنطقة لتأكيد صلاحية النموذج واتخاذ قرارات التداول المناسبة.

الخاتمة

تُعد نماذج الهارمونيك أدوات تحليلية قوية ومفيدة للمتداولين في الأسواق المالية. من خلال الاعتماد على الأنماط الهندسية ونسب فيبوناتشي، تُمكّن هذه النماذج المتداولين من التنبؤ بحركة الأسعار بدقة وتحديد نقاط الانعكاس المحتملة، مما يعزز فرص النجاح في اتخاذ قرارات تداول مستنيرة. بالرغم من تعقيدها النسبي، إلا أن إتقان استخدام نماذج الهارمونيك يمكن أن يوفر ميزة تنافسية كبيرة في السوق. لذا، يُنصح بالجمع بين هذه النماذج وأدوات تحليل أخرى، وكذلك الالتزام بإدارة المخاطر بشكل فعّال، لتحقيق أفضل النتائج. سواء كنت متداولًا مبتدئًا أو خبيرًا، فإن استيعاب كيفية استخدام نماذج الهارمونيك سيعزز من قدرتك على تحقيق أهدافك الاستثمارية بفعالية ودقة.

  • خالد الفارسي

    خالد الفارسي هو خبير رائد في مجال العملات الرقمية. بفضل شغفه بتكنولوجيا البلوكشين وفهمه العميق للأصول الرقمية، يبقى خالد على اطلاع دائم على سوق العملات الرقمية. تساعد رؤاه في توجيه المستخدمين خلال تعقيدات استثمارات العملات الرقمية.

    View all posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

:تعريف صغير عن بروكر عرب

بروكر عرب، تأسست سنة 2023، هو موقع تحليلي لشركات التداول المرخصة في العالم العربي لمساعدة الأشخاص المبتدأين والمحترفين على إختيار أفضل الشركات
+966567656567
[email protected]
جميع الحقوق محفوظة